منتديات الأسرة الإسلامية

يناقش ملفات الاسرة المسلمة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 منظمتان دوليتان تطالبان بالتدخل العاجل لوقف التعذيب ضد المعتقلين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
a-ali



عدد الرسائل : 11
تاريخ التسجيل : 14/02/2008

مُساهمةموضوع: منظمتان دوليتان تطالبان بالتدخل العاجل لوقف التعذيب ضد المعتقلين   الإثنين فبراير 18, 2008 4:06 pm

URGENT APPEAL - THE OBSERVATORY



New information

BHR 001 / 0208 / OBS 017

Arbitrary detention / Ill-treatments / Torture

Bahrain

February 13, 2008





The Observatory for the Protection of Human Rights Defenders, a joint programme of the World Organisation Against Torture (OMCT) and the International Federation for Human Rights (FIDH), has received new information and requests your urgent intervention in the following situation in Bahrain.



New information:



The Observatory has been informed by the Bahrain Center for Human Rights (BCHR) about the ongoing arbitrary detention of Messrs. Maytham Bader Jassim Al-Sheikh, Hassan Abdelnabi, Abdullah Mohsen Abdulah Saleh and Ahmad Jaffar Mohammed Ali, members of the Unemployment Committee, Naji Al-Fateel, member of the Bahrain Youth Society for Human Rights (BYSHR), Mohammed Abdullah Al-Sengais, Head of the Committee to Combat High Prices, and Ebrahim Mohamed Amin Al-Arab, founding member of the Martyrs and Victims Committee and acts of torture and ill-treatments.



According to the information received, on February 3, 2008, the trial of Messrs. Maytham Bader Jassim Al-Sheikh, Hassan Abdelnabi, Abdullah Mohsen Abdulah Saleh, Ahmad Jaffar Mohammed Ali, Naji Al Fateel, Mohammed Abdullah Al Sengais and Ebrahim Mohamed Amin Al-Arab was scheduled to start before the High Criminal Court. Nevertheless, on the morning of that day, while the defendants were not present, the presiding judge informed their lawyers that the session would be postponed to the afternoon. At 3 p.m., without the presence of the defendants’ lawyers, the session was adjourned to February 24, 2008. The judge also indicated that the trial could be held any time. They had been charged of “illegal gathering” as well as “theft of a weapon and ammunition and possession of weapon and ammunition without permission”, after a demonstration held on December 17, 2007, at the occasion of the Martyrs’ Day[1].



On February 3, after the Court session, the prisoners were allowed to talk to their families for a few minutes. Some of them, including Mr. Maytham Bader Jassim Al-Sheikh, informed them that they had been victims of sexual assaults by investigators of the Central Investigation Bureau (CIB), where they were being detained.



On February 6, 2008, Mr. Al-Sheikh was taken from the CIB to the Dry Dock Detention Centre (DDDC), where the legal general attorney doctor visited him and confirmed that he showed clear signs of sexual assault. However, the general attorney office later denied in a press statement that abuses had been observed on the detainees.



As of February 13, 2008, Mr. Al-Sheikh was still detained at the DDDC, while Messrs. Mohammed Al Sengais, Naji Al Fateel, Hasan Abdelnabi and Ahmad Jaffar Mohammed Ali remained detained in the premises of the CIB. Messrs. Al Sengais, Abdelnabi and Ali are presently held in solitary confinement, in a 1x2 meter filthy dark cells filled with insects with their eyes-blinded and hands-cuffed. No further information could be obtained regarding the place of detention of Messrs. Abdullah Mohsen Abdulah Saleh et Ebrahim Mohamed Amin Al-Arab.



On February 11, 2008, the relatives of Messrs. Al-Sengais, Al-Fateel and Abdelnabi were able to visit them. Mr. Al Sengais’ relatives reported that he was bearing signs of a scar on the head and that he was complaining of strong headache. They further asserted that on February 10, Mr. Al-Sengais had been dragged, handcuffed behind his back, to the outside of his cell, beaten in the yard by a metallic piece and further tortured by two men. On February 7, 2008, he had been taken to Bahrain Defence Force Hospital for treatment, where the physician had recommended that he be taken to psychiatric hospital for treatment due to the abuse he was enduring. An appointment was set with the psychiatrist for February 24, but later postponed to February 28 because of the adjourned court session.



On the same day, Messrs. Fateel and Abdelnabi told their family members that they were subjected to beatings when they protested against what happened to Mohammed Al-Sengais and demanded that he be transferred to the hospital. Mr. Al-Fateel further asserted that he was increasingly suffering from the consequences of the ill-treatment he had been subjected to, and that he had been placed with other detainees charged with criminal offences and infected with communicable diseases.



Mr. Abdelnabi told his family members that he has been under pressure and threats of sexual abuse aiming at pushing him to reveal plans and future activities of the Detainees’ Committee in which his wife is involved.



The Observatory is highly preoccupied with these allegations of torture and ill-treatment, which seem to aim at discouraging the Bahraini society to get involved in human rights activities, and urges the Bahraini authorities to guarantee in all circumstances the physical and psychological integrity of these human rights defenders and release them immediately, as their detention is arbitrary.



The Observatory also recalls that despite that it has already denounced on several occasions these arbitrary detentions and allegations of torture and ill-treatments, the situation of the above-mentioned human rights defenders has not improved.



Background information:



On December 17, 2007, a peaceful demonstration at the occasion of the Martyrs’ Day, in the Sanabis area, aiming at paying tribute to victims of torture in the past, was violently dispersed by members of the riot police and of the special security force, who heavily resorted to tear gas and rubber bullets. Mr. Ali Jassim Meki, a human rights defender close to the HAQ Movement of Liberties and Democracy, who participated in the demonstration, died a few hours later[2].



Between December 21 and 28, 2007, members of the Special Security Forces began a wave of arrests that targeted more than 60 activists. As of January 8, 2007, 28 remained in detention, including 11 human rights defenders. Allegedly, all human rights defenders who were arrested had been involved in public protests during the last few years that related to economic and social rights and restrictions on freedoms. As of January 9, some of these human rights defenders have had access to their lawyers and family, but none of the lawyers were given access to their clients’ files.



Messrs. Shaker Mohammed Abdul-Hussein Abdul-Al, Majid Salman Ibrahim Al-Haddad and Nader Ali Ahmad Al-Salatna were released on January 10, 2008 and have since then reported that they had been submitted to acts of torture and ill-treatments (beatings, verbal abuse, threats sleep and food deprivation as well as solitary confinement and prolonged use of handcuffs and eye blindfolds). The three men were released with no explanation and they remain charged of “illegal gathering” as well as “theft of a weapon and ammunition and possession of weapon and ammunition without permission”.



Indeed, some of the detainees claimed that they were handcuffed for one or two weeks and beaten and kicked in order to prevent them from sleeping. They were also prevented to speak with each other, although being detained in the same room, and were blindfolded most of the time. Some detainees were forced to stand up for more than three days. They were submitted to psychological torture, being insulted verbally and threatened, in one case with a gun. Some of the detainees were taken out of their cell at night for interrogation ; meanwhile the other detainees could hear cries and screams.



Furthermore, Mr. Maytham Bader Jassim Am-Sheikh was visited by his father and told him that he had been subjected to sexual abuse, including rectal penetration with a stick.



The Bahrain Human Rights Society has written twice to the Public Prosecutor requesting authorisation to visit the detainees but so far they received only negative responses.



Actions requested :



Please write to the authorities of Bahrain urging them to :



i. Guarantee in all circumstances the physical and psychological integrity of Messrs. Maytham Bader Jassim Al-Sheikh, Hassan Abdelnabi, Abdullah Mohsen Abdulah Saleh, Ahmad Jaffar Mohammed Ali, Naji Al Fateel, Mohammed Abdullah Al Sengais and Ebrahim Mohamed Amin Al-Arab;



ii. Release them immediately and unconditionally, since their detention is arbitrary as it seems to merely aim at sanctioning their human rights activities;



iii. Guarantee unconditional access to their lawyers, families and any medical treatment they may require;



iv. Order a thorough and impartial investigation into the above-mentioned allegations of torture and ill-treatments, in order to identify all those responsible, bring them before a civil competent and impartial tribunal and apply to them the penal sanctions provided by the law;



v. Put an end to all forms of harassment against human rights defenders in Bahrain;



vi. Conform with the provisions of the UN Declaration on Human Rights Defenders, adopted by the General Assembly of the United Nations on December 9, 1998, in particular its Article 1, which provides that “everyone has the right, individually and in association with others, to promote and to strive for the protection and realisation of human rights and fundamental freedoms at the national and international levels”, Article 11, which states that “everyone has the right, individually and in association with others, to the lawful exercise of his or her occupation or profession”, as well as Article 12(1) that provides “everyone has the right, individually and in association with others, to participate in peaceful activities against violations of human rights and fundamental freedoms”;



vii. Ensure in all circumstances respect for human rights and fundamental freedoms in accordance with international human rights standards and international instruments ratified by Bahrain.



Addresses:



· Cheikh Hamad bin Issa AL KHALIFA , King of Bahrain, Fax : +973 176 64 587

· Cheikh Khaled Bin Ahmad AL KHALIFA, Minister of Foreign Affairs, Tel : +973 172 27 555; fax : +973 172 12 6032

· Cheikh Khalid bin Ali AL KHALIFA, Minister of Justice and Islamic Affairs, tél : +973 175 31 333; fax : +973 175 31 284

· Permanent Mission of Bahrain to the United Nations in Geneva, 1 chemin Jacques-Attenville, 1218 Grand-Saconnex, CP 39, 1292 Chambésy, Switzerland. Fax: + 41 22 758 96 50. Email: (تم حذف الإيميل لأن عرضه مخالف لشروط المنتدى)



***

Paris-Geneva, February 13, 2008



Kindly inform us of any action undertaken quoting the code of this appeal in your reply.



The Observatory, a FIDH and OMCT venture, is dedicated to the protection of Human Rights Defenders and aims to offer them concrete support in their time of need. The Observatory was the winner of the 1998 Human Rights Prize of the French Republic.



To contact the Observatory, call the emergency line:

Tel and fax FIDH + 33 (0) 1 43 55 20 11 / +33 1 43 55 18 80

Tel and fax OMCT + 41 (0) 22 809 49 39 / + 41 22 809 49 29
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
a-ali



عدد الرسائل : 11
تاريخ التسجيل : 14/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: منظمتان دوليتان تطالبان بالتدخل العاجل لوقف التعذيب ضد المعتقلين   الإثنين فبراير 18, 2008 4:08 pm

الترجمة لما سبق من موضوع


الترجمة

المعلومات الجديدة
بي إتش آر 001 / 0208 / أو بي إس 017
إعتقال تعسفي / معاملات سيئة / تعذيب
البحرين
فبراير/شباط 13, 2008

المرصد لحمايةِ مدافعي حقوقِ الإنسان , a برنامج مشترك مِنْ المنظمةِ العالميةِ ضدّ التعذيبِ (أو إم سي تي) والإتحاد الدولي لحقوقِ الإنسان (إف آي دي إتش)، إستلمَ معلوماتاً جديدةً ويَطْلبَ تدخّلَكَ المستعجلَ في الحالةِ التاليةِ في البحرين.

المعلومات الجديدة:
المرصد أُعلمَ بمركزِ البحرين لحقوقِ الإنسان (بي سي إتش آر) حول الإعتقال التعسفي المستمرِ للسادة. جاسم الشيخِ Maytham السيئ، حسن Abdelnabi، عبد الله محسن عبد الله صالح وأحمد جعفر محمد علي، أعضاء لجنةِ البطالةَ، Naji الFateel، عضو مجتمعِ البحرين الشباب لحقوقِ الإنسان (بي واي إس إتش آر)، الSengais محمد عبد الله، رئيس اللجنةِ لمُقَاتَلَة الثمن الباهضِ، وعربي الEbrahim محمد أمين، عضو مؤسّس لجنةِ الضحايا والشهداءَ وأَفْعالَ التعذيبِ والمعاملات السيئةِ.

طبقاً للمعلوماتِ إستلمتْ، في فبراير/شباط 3, 2008، محاكمة السادة. جاسم الشيخِ Maytham السيئ، حسن Abdelnabi، عبد الله محسن عبد الله صالح، أحمد جعفر محمد علي، Naji الFateel، الSengais محمد عبد الله وعربي الEbrahim محمد أمين حُدّدَ للبَدْء قبل محكمةِ الجنايات العاليةِ. على الرغم من هذا، في صباحِ ذلك اليومِ، بينما المتّهمون ما كَانوا حاليينَ، أعلمَ رئيس القضاةَ محاميهم بأنَّ الجلسة يَكُونُ مُؤَجَّل إلى العصرِ. في 3 مساءً، بدون حضورِ محامي المتّهمين، الجلسة أُجّلتْ إلى فبراير/شباطِ 24, 2008. أشارَ القاضي أيضاً بأنّ المحاكمةَ يُمْكِنُ أَنْ تُحْمَلَ أيّ وقت. هم كَانوا مَشْحُونينَ “ إجتماع غير شرعي ” بالإضافة إلى “ سرقة a سلاح وذخيرة وإمتلاك السلاحِ والذخيرةِ بدون رخصةِ ”، بعد a مظاهرة حَملَ في ديسمبر/كانون الأول 17, 2007، في مناسبةِ يومِ الشهداءَ 1].

في فبراير/شباط 3، بعد جلسةِ المحكمةَ، السجناء سُمِحوا للكَلام مع عوائلِهم لمدّة بِضْع دقائقِ. البعض مِنْهم، بضمن ذلك شيخِ السّيدِ Maytham Bad جاسم ال، أخبرَهم بأنّهم كَانوا ضحايا الإعتداءات الجنسية مِن قِبل محقّقين مكتبِ التحقيقِ المركزيِ (سي آي بي)، أين هم كَانوا محجوزون.

في فبراير/شباط 6, 2008، شيخ السّيدِ الأُخِذَ مِنْ مكتبِ التحقيقِ المركزيِ إلى معسكرِ إعتقال الحوض الجافَ (دي دي دي سي)، حيث مُحامي الطبيبِ العامِّ القانونيِ زارَه وأَكّدَ بأنّه شوّفَ إشاراتَ واضحةَ مِنْ الإعتداء الجنسي. على أية حال، أنكرَ مكتبَ المُحامي العامِّ لاحقاً في a بيان صحفي تلك إنتهاكاتِ كَانتْ قَدْ لوحظتْ على المحجوزين.

إبتداءً مِنْ فبراير/شباطِ 13, 2008، شيخ السّيدِ الما زالَ محجوز في دي دي دي سي، بينما السادة. محمد الSengais، Naji الFateel، بَقى حسن Abdelnabi وأحمد جعفر محمد علي محجوزاً في مباني مكتبِ التحقيقِ المركزيِ. السادة. الSengais، Abdelnabi وعلي يَحْملانِ في الوقت الحاضر في السجن الإنفرادي، في a 1 x خلايا مترِ المُظلمةِ القذرةِ مَلأتْ بالحشراتِ بمُعميتهم عيونِ والمكبّلةِ أيدي. لا أبعد معلوماتَ يُمْكِنُ أَنْ تُحْصَلَ على بخصوص مكانِ حجزِ السادة. عربي العبد الله محسن عبد الله صالح et Ebrahim محمد أمين.
في فبراير/شباط 11, 2008، أقرباء السادة. الSengais، الFateel وAbdelnabi كَانا قادر على زيَاْرَتهم. أقرباء السّيدِ الSengais ذَكروا بأنّه كَانَ يَحْملُ إشاراتَ a ندبة على الرئيسِ وبأنّه كَانَ يَشتكي مِنْ الصداعِ القويِ. صرّحوا أبعد بأنّ في فبراير/شباط 10، السّيد الSengais كَانَ قَدْ سُحِبَ، قيّدوا وراء ظهرَه، إلى خارج خليتِه، خَفقَ الساحةَ مِن قِبل a قطعة معدنية وعذّبَ أبعد مِن قِبل رجلين. في فبراير/شباط 7, 2008، هو كَانَ قَدْ أُخِذَ إلى مستشفى قوةِ دفاعِ البحرين للمعالجةِ، حيث كان الطبيب أوصىَ بأنّه يَكُونُ 0000*Rالمصحّة النفسية للمعالجةِ بسبب سوءِ الإستخدام هو يَتحمّلُ. تعيين وُضِعَ مَع الطبيب النفساني لفبراير/شباطِ 24، لكن أَجّلَ لاحقاً إلى فبراير/شباطِ 28 بسبب جلسةِ المحكمةِ المُؤَجَّلةِ.

في نفس اليوم، السادة. أخبرَ Fateel وAbdelnabi أفراد عائلتهم بإِنَّهُمْ أُخضعوا إلى الهزائمِ عندما إحتجّوا على ما حَدثوا إلى محمد الSengais وطَلبوا بأنّه يَكُونُ مُحَوَّلاً إلى المستشفى. صرّحَ السّيدَ الFateel أبعد بأنّه كَانَ يَعاني على نحو متزايد مِنْ نتائجِ المعاملة السيئةِ الذي هو كَانَ قَدْ أُخضعَ إلى، وبأنّه كَانَ قَدْ وُضِعَ مَع المحجوزين الآخرينِ إتّهموا بالمخالفاتِ الإجراميةِ وأصابَ بالأمراضِ القابلة للإتصالِ.
أخبرَ السّيدُ Abdelnabi أفراد عائلته بإِنَّهُ كَانَ تحت ضغطَ وتهديداتَ الإعتداء الجنسي تَستهدفُ دَفْعه لكَشْف الخططِ والنشاطاتِ المستقبليةِ مِنْ لجنةِ المحجوزين الذي فيه زوجتَه مشتركة.

إنّ المرصدَ إلى حدٍ كبير منشغل بهذه الإدعاءاتِ مِنْ التعذيبِ والمعاملة السيئةِ، الذي يَبْدوانِ للإسْتِهْداف إعاقة المجتمعِ البحرينيِ للتَدَخُّل في نشاطاتِ حقوقِ الإنسان، ويَحْثّانِ السلطاتَ البحرينيةَ للضمان في كُلّ الظروفِ، السلامة الطبيعية والنفسية هؤلاء مدافعي حقوقِ الإنسان ويُطلقُ سراحهم فوراً، كحجزهم إعتباطيُ.
المرصد أيضاً يَتذكّرُ بأنّ على الرغم مِنْ بأنّ شَجبَ على عِدّة مناسبات هذه عمليات الإعتقال التعسفيةِ وإدعاءاتِ التعذيبِ والمعاملات السيئةِ، حالة مدافعي حقوقِ الإنسان المذكور أعلاهِ لَيْسَ لَها مُحسَّنةُ.

المعلومات المساعدة:
في ديسمبر/كانون الأول 17, 2007, a مظاهرة سلمية في مناسبةِ يومِ الشهداءَ، في منطقةِ Sanabis، يَستهدفُ دَفْع التقديرِ إلى ضحايا التعذيبِ في الماضي، فُرّقَ بقسوة مِن قِبل أعضاء شرطة منع الشغبِ وقوّةِ الأمن الخاصّةِ، الذي لَجأَ إلى الغاز المسيّل للدموعِ بشدّة ورصاص مطاطي. السّيد علي جاسم Meki , a مدافع حقوقِ إنسان قريب من حركةِ حقّ للحرياتِ والديمقراطيةِ، التي شاركتَا في المظاهرةِ، ماتا بضعة بَعْدَ ساعات [2].

بين ديسمبر/كانون الأولِ 21 و28, 2007، أعضاء قوّاتِ الأمن الخاصّةِ بَدأوا a موجة التوقيفاتِ الذي إستهدفوا أكثر مِنْ 60 ناشط. إبتداءً مِنْ يناير/كانون الثّاني 8, 2007, 28 بَقى في الحجزِ، بضمن ذلك مدافعي حقوقَ الإنسان الـ11. زعماً، كُلّ مدافعو حقوقِ الإنسان الذين إعتقلوا كَانوا قَدْ إشتركوا في الإحتجاجات العامةِ أثناء السَنَوات القليلة الماضية تلك مُتَعَلّقة بالحقوقِ الإقتصاديةِ والإجتماعيةِ والقيودِ على الحرياتِ. إبتداءً مِنْ يناير/كانون الثّاني 9، البعض مِنْ هؤلاء مدافعي حقوقِ الإنسان كَانَ عِنْدَهُمْ وصولُ إلى محاميهم وعائلتِهم، لكن لا أحد من المحامين أعطوا وصولَ إلى ملفاتِ زبائنِهم.
السادة. الهزاز محمد عبد الحسين عبد الل، الحداد ماجد سلمان إبراهيم والSalatna Nader علي أحمد أُطلقَ سراح في يناير/كانون الثاني 10, 2008 ومُنْذُ ذلِك الحينِ قَدْ ثمّ ذَكرَ بأنّهم كَانوا قَدْ أذعنوا لأَفْعالِ التعذيبِ والمعاملات السيئةِ (هزائم وإهانة كلامية ونوم وتهديداتِ وحرمانِ غذاءِ بالإضافة إلى السجن الإنفرادي وأطالا إستعمالَ عصاباتِ عيون العينَ والأصفادَ). الرجال الثلاثة أُطلقوا سراح بدون تفسيرِ وهم يَبْقونَ مَشْحُونَ “ إجتماع غير شرعي ” بالإضافة إلى “ سرقة a سلاح وذخيرة وإمتلاك السلاحِ والذخيرةِ بدون رخصةِ ”.
في الحقيقة، البعض مِنْ المحجوزين إدّعوا بأنّهم قُيّدوا لإسبوعين واحد وإثنان وضَربوا ورَفسوا لكي يَمْنعوهم من النَوْم. هم مُنِعوا أيضاً للكَلام مَع بعضهم البعض، بالرغم من أن أَنْ يُحْجَزَ في نفس الغرفةِ، وعُصّبَ أغلب الوقتِ. بَعْض المحجوزين أُجبروا للدِفَاع عن أكثر مِنْ ثلاثة أيامِ. هم أذعنوا للتعذيبِ النفسيِ، أَنْ يُهانَ شفهياً وهدّدوا، في حالةِ واحدة مَع a بندقية. البعض مِنْ المحجوزين أُخِذوا خليتِهم في الليل للإستجوابِ؛ في هذه الأثناء المحجوزون الآخرون يُمْكِنُ أَنْ يَسْمعوا النداءاتَ والصيحاتَ.

علاوة على ذلك، السّيد Maytham Bad جاسم صباحاً شيخ زِيرَ مِن قِبل أبّيه وأخبرَه بأنّه كَانَ قَدْ أُخضعَ إلى الإعتداء الجنسي، بضمن ذلك الإختراقِ المستقيميِ مَع a عود.

كَتبَ مجتمعُ حقوقِ إنسان البحرين مرّتين إلى المدعي العامِ يَطْلبُ تفويضاً لزيَاْرَة المحجوزين لكن حتى الآن إستلموا ردودَ سلبيةَ فقط.

الأعمال طَلبتْ:
رجاءً إكتبْ إلى سلطاتِ البحرين يَحْثُّهم إلى:
i. ضمان في كُلّ الظروفِ، السلامة الطبيعية والنفسية للسادة. الشيخِ Maytham Bad جاسم، حسن Abdelnabi، عبد الله محسن عبد الله صالح، أحمد جعفر محمد علي، Naji الFateel، الSengais محمد عبد الله وعربي الEbrahim محمد أمين؛

ii. أطلقْ سراحهم فوراً وبدون شرط، منذ حجزِهم إعتباطيُ كما يَبْدو أَنْ يَستهدفَ إقْراْر نشاطاتِ حقوقَ الإنسان مجرّد؛

iii. إضمنْ الوصولَ الغير مشروطَ إلى محاميهم، عوائل وأيّ معالجة طبية الذي هم قَدْ يَتطلّبونَ؛

iv. طلب a تحقيق شامل ونزيه إلى الإدعاءاتِ المذكورة أعلاهِ للتعذيبِ والمعاملات السيئةِ، لكي يُميّزَ كُلّ تلك المسؤولةِ، يَجْلبُهم قبل a محكمة مؤهّلة ونزيهة مدنية ويُقدّمونَ إليهم العقوباتَ الجزائيةَ زوّدتْ بالقانونِ؛

مقابل Put نهاية إلى كُلّ أشكال المضايقةِ ضدّ مدافعي حقوقِ الإنسان في البحرين؛

vi. توافقْ ببنودِ إعلان الأمم المتحدةِ على مدافعي حقوقِ الإنسان، تَبنّى بالجَمعِيَّة العامّةِ مِنْ الأُمم المتّحدةِ في ديسمبر/كانون الأول 9, 1998، بشكل خاص مقالته 1، الذي يُزوّدُ بأنّ “ يَمتلكُ كُلّ شخصُ الحقّ، بشكل منفرد وبالإشتراك مع آخرون، للتَرويج لوللكفاح للحمايةِ وإدراكِ حقوقِ الإنسان والحرياتِ الأساسيةِ في المواطنِ والمستوى الدولي ”، يُلزمُ 11، الذي يُصرّحُ بأنّ “ يَمتلكُ كُلّ شخصُ الحقّ، بشكل منفرد وبالإشتراك مع آخرون، إلى التمرينِ القانونيِ مِنْ له أَو إحتلالِها أَو مهنتِها ”، بالإضافة إلى المقالةِ 12 (1) الذي يُزوّدُ “ يَمتلكُ كُلّ شخصُ الحقّ، بشكل منفرد وبالإشتراك مع آخرون، للمُشَارَكَة في النشاطاتِ السلميةِ ضدّ إنتهاكاتِ حقوقِ الإنسان والحرياتِ الأساسيةِ ”؛
vii. إضمنْ في كُلّ إحترامِ الظروفِ لحقوقِ الإنسان والحرياتِ الأساسيةِ بموجب معايير حقوقِ إنسان دوليةِ وآلاتِ دوليةِ صدّقا مِن قِبل البحرين.

العناوين:
· إبن عيسى الخليفة Cheikh حمد، ملك البحرين، فاكس: + 973 176 64 587
· إبن أحمد الخليفة Cheikh خالد، وزير خارجية، هاتف: + 973 172 27 555؛ الفاكس: + 973 172 12 6032
· إبن علي الخليفة Cheikh خالد، وزير العدل والشؤون الإسلامية، هاتف: + 973 175 31 333؛ الفاكس: + 973 175 31 284
· بعثة البحرين الدائمة لدى الأمم المتحدة في جنيف، 1 chemin جاك Attenville 1218 كبير Saconnex، سي بي 39, 1292 Chambesy، سويسرا. الفاكس: + 41 22 758 96 50.

***
باريس جنيف، فبراير/شباط 13, 2008

بلطف يُخبرُنا عن أيّ عمل إفترضَ إقتِباس رمزِ هذا النداءِ في إجابتِكَ.

إنّ المرصدَ , a إف آي دي إتش ومغامرة أو إم سي تي، يُكرّسُ إلى حمايةِ المدافعين وأهدافِ حقوقِ الإنسان لعَرْضهم دعمِ خرسانيِ في وقتِهم مِنْ الحاجةِ. المرصد كَانَ فائزَ جائزةِ حقوقِ إنسان 1998 للجمهوريةِ الفرنسيةِ.

للإتِّصال بالمرصدَ، يَدْعو الخَطَّ الطارئَ:
الهاتف والفاكس إف آي دي إتش + 33 (0) 1 43 و55 و20 11 / + 33 1 43 و55 و18 و80
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
منظمتان دوليتان تطالبان بالتدخل العاجل لوقف التعذيب ضد المعتقلين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الأسرة الإسلامية :: المنتديات :: احداث الوطن الإسلامي :: وطني البحرين-
انتقل الى: